دار الشباب 14 غشت، تتألق إبداعياََ من خلال نادي الفكر الجديد للمسرح والفنْ.

0
521
أمسية
أمسية

فـاين نيوز/حميد الرياني.

1

احتضنت دار الشباب 14 غشت عصر يوم السبت 10 دجنبر 2016، أمسية إبداعية من تنظيم نادي الفكر الجديد للمسرح والفن، والتي عرفت حضورا واهتماما كبيرين من فئات عمرية مختلفة وخصوصا منها فئة الشباب، حيث تم افتتاح الأمسية بآيات مُبينات من الذكر الحكيم، من تلاوة المُقرئ الشاب : “عبد الصمد القرشي”، وتلتها وصلة وطنية مع نغمات النشيد الوطني، لتنطلق المسيرة الإبداعية لفقرات الأمسية مع المسرحية الميمية (الصامتة) المُؤلّفة من قِبلِ الكاتب “لحسن شعبان”، والذي أضاف لمسته الإخراجية على هذا النص المُعالج لقضية المُحافظة على البيئة (الأرض)، ونالت المسرحية استحسان وإعجاب الجمهور، خصوصا مع التشخيص النَّوعي للمُبدعين : “حميد الغزواني” و “زهير لمشيشي” و ” صفاء بوعشرين “و “سهيلة القرشي” و “فاطمة الزهراء الوهابي” و “أميمة مازوز”، ليتم الانتقال بعدها إلى إيقاعات الشعر في فقرة من تقديم المُبدعة : “فرح الخليل”، تلتها فقرة ترفيهية هادفة من أداء المُبدعيْن الرائعين : “محمد العوطة” ورفيقه على الخشبة “محمد لزرق”، في سكيتش أسال دموع الحاضرين من شدة الضحك، لتظل الأرواح مُحلقة في أجواء عالية مرورا مما هو ترفيهي إلى ما هو روحي وخصوصا مع هذه الأيام التي تعرف معنويات عالية وفرحة كبيرين لدى الشعب المغربي والأمة الإسلامية قاطبة بمولد خير الورى الذي تألق في مديحه شباب يُثلج الصدر ببراعته وأخلاقه من خلال فقرة رائعة تحت قيادة المبدع : عبد السلام الشلح”، وبعد خفض ما تم رفعه من إيقاع معنوي فكاهي صاخب، وتآلف صوفي مطبوع بمحبة النبي والفرح بعيد مولده، تمتع الجمهور بكلمات مُعبِّرة موزونة، من أداء المُبدعة اللطيفة “كوثر”، ثم الانتقال إلى المسرح الفردي الذي أضحى يُعتبر من أهم الفنون التعبيرية التي يُقدم من خلالها الفنان(المبدع)، هموم المجتمع في طابق غالبا ما يطغى عليه طابع الرمزية والتلميح، عوض الاستقصاد والتصريح، ليتم الانتقال ثانية إلى أجواء الترفيه الهادف مع سكيتش من أداء المبدع “وديع بوراس”، تلتها فقرة الألعاب السحرية التي واصل فيها المُبدعين المحبوبين : “محمد العوطة” و “محمد لزرق” تالقهما، متبوعة بفقرة موسيقية ولا أروع، طبعتها براءة الطفلين المُبدعين: الطفل “محمد طه المرابط” والطفلة “دِينا هند”، ليتم الاختتام بفقرة الجمهور  من خلال قرعة وُضعت من أجله والذي أشاد بنجاح الأمسية.

ونُشيرُ إلى أن الأمسية عرفت تنظيما باهرا من قِبل لجنة تنظيمية متألقة، إضافة إلى حضور النظرة والتشخيص المُبدعِيْن للمخرج والممثل التازي : “عبد الرحيم وهاب”، وكذلك المبدع “زكرياء العمشي”، مع إشادة كبيرة بإطارَيْ دار الشباب 14 غشت (المدير مصطفى الحداد، ونائبه السيد عبد الكريم الصامبا) الَّذيْن اعتُبِرا حجرة الزاوية في تألق النادي، ونجاح الأمسية الإبداعية والتي لا تعدو أن تكون إلا مرآة لثمار الأعمال الدائبة للنادي تحت قيادة مجموعة من الشباب الطموح، وعلى رأسهم الفاعل الجمعوي : “نبيل الحيرش” الذي نستثمر المقام كإدارة لموقع فاين نيوز الإخباري، لتقديم أحر التعازي له في وفاة جده، بُعَيد الأمسية راجين من العلي القدير أن يُلهمه وأهله الصبر والسلوان، وأن يُنعم على الفقيد بشآبيب رحمته ومغفرته. إنه سميع مجيب.

2

3

لا تعليقات

اترك رد