السطــات : نادي الإسثمار الأخضر للمدرسة الوطنية للتجارة و التسيير يبصم على موسم استثنائي

0
34

فاين نيوز : عدنان الكحل.

صور1

اجتمع طلبة من المدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بالسطات ليكونوا نادي الاستثمار ألأخضر مؤمنين بضرورة الحفاظ على البيئة، والتحسيس بخطر الاحتباس ألحراري و ليكون هذا النادي كبوابة للمشاركة في تظاهرات ذات صبغة وطنية و عالمية للمساهمة في إيجاد حلول واقعية و سلسة للحد من هذا الخطر الذي يؤرق بال العديد من الدول، كما من الاهداف السامية التي جاء بها النادي السعي الي اقامة مشاريع ذات طابع بيئي و اجتماعي، و كذا العمل على تكوين الطلبة في هذا المجال كتكملة لمسارهم الدراسي. رأى نادي الاستثمار الأخضر النور سنة 2008، منذ ذلك الوقت و الطلبة الذين تعاقبوا عليه و انخرطوا فيه عملوا علي إحياء عدة تظاهرات تلبية لرغبة الطلبة في الاسهام في تطوير في مشاريع حية بيئية و كذا تعزيز ثقافة المهنة الحرة في المجال البيئي و الاجتماعي، منذ 2008 و إلى يومنا هذا، يشارك النادي في عدة تظاهرات، نقاشات و ندوات و مؤتمرات عالمية على درجة عالية من الاهمية ، لعل اهمها مؤتمر المناخ أو ما يعرف بالكوب22 الذي نظم بالمغرب في المدينة الحمراء مراكش سنة 2016، مؤتمر الشباب أو ما يعرف بكوي12 و هو أكبر تجمع شبابي في العالم، سيكون النادي حاضر في مؤتمر أغادير للمناخ الذي يعتبر أكبر تجمع للهياكل الغير حكومية في العالم لترسيخ الثقافية البيئية لدى الشباب المغربي. نظم نادي الإستثمار الأخضر ككل سنة أسبوعا توعويا و تحسيسيا تحت عنوان ” الأسبوع الأخضر ” و ذلك بشراكة مع مختلف فعاليات المجتمع ألمدني و زخر برنامج هذه التظاهرة بأنشطة هادفة ومتنوعة منها ما هو رياضي ومنها ما هو ثقافي، حيث اقيمت عدة عروض ذات قالب ترفيهي توعوي صرف كما تتخله، أيضا حصص للإسترخاء والاتصال بالطبيعة وذلك عبر اقامة حصص اليوغا، و كما تم العمل على عرض أفلام تربوية تناقش اهمية العناية بالبيئة وأبعادها و ما يكتسيه من اهمية في عصرنا الحالي،كما تم أيضا عرض لمجموعة من المنتوجات التقليدية الطبيعية والصديقة للبيئة، إن الجانب العلمي هو أيضا يحظى بأهمية قسوة و كان حاضر بقوة من خلال تنظيم ندوات حول مواضيع مختلفة منها المقاولة الخضراء و الإستثمار في الطاقات الشباب باعتبارها محركا للعجلة الاقتصادية، اذ ان هذه السنة شهدت تنظيم حفل ترفيهي احياه مجموعة من الفكاهيين و الفنانين المرموقين تحت شعار تشجيع الشباب و المحافظة على البيئة في خطوة راقت استحسان الكثيرين كما سعى النادي أيضا الى نتظيم خرجات إلى القرى المعزولة في المغرب لاذ خال البسمة علي محيي الساكنة و ذلك من أجل توعية الساكنة القروية، و مناقشة و إيجاد حلول لمشاكلها البيئية و بناء مناطق خضراء و ملاعب للشباب القروي الذي هو في حاجة ماسة اليها، ان من الاهداف المستقبلية الكبرى لنادي الإستثمار الأخضر نهج و اتباع مقاربة إعلامية تشاركية في المجال البيئي عبر اقامة منصة إلكترونية تشمل على روبورتاجات و أراء خبراء حول المشاكل البيئية في المغرب، حيث هذا المشروع سيرى النور في شهر شتنبر المقبل، ستتم تغطية المقالات بأربع لغات وهي ، العربية الفرنسية، الإنجليزية و الإسبانية، وتندرج هذه الخطوة ضمن مجموع الأنشطة التي يقوم بها النادي، المنضوي تحت لواء المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بسطات، والهادفة إلى توعية مختلف مكونات المجتمع المغربي عامة، وكذا طلاب جامعة الحسن الأول وساكنة سطات بجميع فئاتها العمرية خاصة، بأهمية المحافظة على البيئة وبدورها في الاسهام في الرقي بالمشهد البيئي وطنيا و عالميا ، و العمل على التوصيات التي خرج بها مؤتمر الأطراف كوب 22 بمراكش والداعي إلى دعم كل المبادرات الهادفة لرعاية البيئة والمساهمة في التنمية المستدامة. اليوم النادي لتوسيع دائرة نشاطاته يفتح أبوابه لجميع الراغبين في الإنخراط من جميع ربوع المملكة من أجل غد أفضل و تجسيد التغيير الذي نريد أن نراه في العالم. و جعل النادي رقما صعبا في الحقل البيئي.

صورة

لا تعليقات

اترك رد